السياحة في السويد

السياحة في السويد

تقع السويد في شمال قارة أوروبا غرب بحر البلطيق وخليج بوثنيا، وترتبط بالدنمارك عبر جسر أوريسند. مناخها بشكل عام معتدل، وتتمتع بأشهى المطابخ والوصفات التي تشتهر بها السويد مثل كرات اللحم. وهي وجهة سياحية جميلة يأتيها السياح من جميع أنحاء العالم لها طابع خاص مختلف عن بقية الدول.

أبرز معالمها السياحية

من أهم مدن السويد السياحية: مدينة ستوكهولم، ومدينة غوتنبرغ، ومدينة مالمو. وكل مدينة تترك ذكرى مميزة ومختلفة عن غيرها من المدن ولها طابع خاص. وأيضاً كل مدينة تتميز بمعالمها الخاصة والمشهورة عالمياً.

مدينة ستوكهولم

هي عاصمة السويد وأكبر مدنها، مزدحمة بالجزر، وتقع على بحر البلطيق ومجمع بحيرة مالارين. من أهم المعالم السياحية فيها وأبرزها ويمتلك شهرة واسعة، قصر ستوكهولم الملكي، من أكبر القصور ويقع في جزيرة ستادشولمان، ويتمتع بهندسة معمارية على الطراز الروماني الراقي. وتعد ساحة سيرجلس تورج مكان تجمع السياح والسكان وتقع في وسط المدينة، تقام فيها فعاليات يومياً، منها العروض الفنية والتظاهرات السياسية والثقافية، وتوجد فيها نافورة شهيرة مع نصب تذكاري طويل. ويمكن زيارة المنتزهات مثل: منتزه هاجا الذي يعد من أشهر وأكبر المنتزهات ويطل على بحيرة جميلة، ويوجد فيه قصر هاجا والعديد من المباني الثقافية التي تجذب الزوار. وحديقة vasaparken، ومنتزه Nytorget. ولقضاء وقت ممتع مع العائلة ينصح بالذهاب إلى ملاهي جرونا لوند ، هي من أفضل الملاهي وتجذب عدد كبير من الزوار ومليئة بالألعاب المسلية والمرافق لجميع أفراد العائلة. كما يوجد في ستوكهولم العديد من المتاحف مثل متحف سكانسن، ومتحف فاسا، والمتحف السويدي للتاريخ الطبيعي .

مدينة غوتنبرغ

هي ثاني أكبر مدينة في السويد، وتقع غوتنبرغ في الغرب، وتعتبر ممتلئة بالأماكن السياحية التي تستحق الزيارة، وفيها الكثير من الشلالات والأنهار والحدائق. توجد في مدينة غوتنبرغ أكبر مدينة ملاهي في شمال أوروبا، مدينة ملاهي ليسبيريج، يقصدها الكثير من الزوار لكونها أشهر معلم في المدينة، توفر مرافق ترفيهية ومطاعم وإطلالة على نباتات وحدائق وزهور، وتقام فيها فعاليات وحفلات كثيرة. ولقضاء يوم مميز مع العائلة فالوجهة هي حديقة سلوتسكوجين، هي حديقة واسعة تقع في قلب مدينة غوتنبرغ وتوجد فيها الغابات المليئة بالأشجار المتنوعة، وحديقة هادئة للاسترخاء والتأمل، ومزرعة حيوانات مختلفة من جميع أنحاء العالم تعيش في بيئة محمية طبيعية، وتقام فيها فعاليات وحفلات ومهرجانات مسلية. وهناك أيضاً حديقة غوتنبرغ النباتية، توفر بيئة رائعة للاسترخاء حيث فيها معالم بارزة ومسارات للمشي بين أنواع النباتات المختلفة مع أصوات الشلال في الحديقة الصخرية. ولابد من وجود أماكن مميزة للتسوق مثل مركز نوردستان الكبير والممتلئ بالمحلات والمطاعم والمقاهي ومرافق متنوعة. ويمكن زيارة بعض الأماكن السياحية مثل: قلعة سكانسن كرونان، والمركز العلمي يونيفرسم، ومبنى المدينة القديم، وأرخبيل غوتنبرغ.

مدينة مالمو

تقع مالمو في أقصى جنوب السويد، وهي ثالث أكبر مدينة من بعد غوتنبرغ، توجد فيها الكثير من المعالم والمباني التاريخية، ومناخها معتدل نسبياُ ويعتبر أفضل من بقية المدن. يرتاد هذه المدينة الكثير من السكان للصيد والذهاب إلى سوق السمك لكونها تشتهر به. يقع فيها جسر أوريسوند الشهير الذي نصفه فوق الماء ونصفه ممتد تحت الماء كنفق، ويربط بين عاصمة الدنمارك كوبنهاجن ومدينة مالو. ويقع بالقرب من هذا الجسر برج الجذع المتحول، وهو عبارة عن برج سكني (ناطحة سحاب) حاصل على جائزة أفضل مبنى سكني في العالم، ويعبر عن الفن المعماري المميز ويوجد في البرج متحف حديث. تعد قلعة مالمو واحدة من أهم المعاقل التاريخية وأقدمها، وأيضاً كال باد هوست (حمام سباحة ونادي صحي وغرف ساونا) يعود تاريخه إلى عام 1898 ومثالي للاسترخاء والراحة. ويمكن زيارة المتاحف في مالمو مثل: متحف الفنون الذي يقيم العديد من معارض الفن الكلاسيكي ويستضيف الزوار دائماً. ولابد من زيارة أكثر الأماكن المزدحمة والمشهورة في مالمو منطقة ليلا تورغ-lilla torg،  تشتهر بالمقاهي والمطاعم السويدية المميزة وإطلالتها الرائعة على منازل تاريخية قديمة.

اترك تعليقاً